لا تخدعك كلمة (عضوي)

لا تخدعك كلمة ( عضوي ) :
في مطار احدى الدول الأوروبيه  ، ضحكت عندما قرأت كلمة ( عضوى ) قد كتبت على زجاجه الخمر المتواجده بين زميلاتها من الزجاجات ، و تساءلت ، هل سيصبح الخمر صحيا لو كان إنتاجه عضويا ؟؟
بالطبع لا ، فلن تغير عبارة ( عضوي ) من سوء تأثير الخمر على البدن ، و العقل ، و الصحه .
وبالمثل الطعام الممتلىء بالسكر ، لأن السكر طعام غير نافع للجسم ، سواء استخدمنا سكر بني أو سكر عضوي ، سيظل طعاما سيئا طالما فيه سكر …
إذن ماذا نأكل ؟
نأكل الطعام الطيب ، ذو البذره الطيبه ، الدي زرع في أرض طيبه ، و سقي بماء طيب ، و نمى في هواء و شمس طيبه … و لأن هذه معادله صعبه ، لا يستطيع الفرد أن يحققها الا بتضافر الجهود ، صار تضافر الجهود لتأمين هذا الطعام الطيب واجبا على كل مقتدر .
عزيزي القارىء : 
ان مخبز التين و الزيتون هو جهد بسيط ، حاولنا أن نجعل من خلاله طعامنا طيبا بقدر الاستطاعه ، فبحثنا عن البذره الطيبه و التربه الطيبه ، و الهواء الطيب ، و اشترينا منها موادنا ، ثم صنعناها بمواد طيبه ليكون في النهايه منتجنا طيبا .
والله نسأل أن يبارك في هذا الطعام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.